السبت، 10 سبتمبر، 2011

A.C.A.B لماذا


A.C.A.B >>> All Cops Are Bastards  
كتير من الناس ميعرفوش الجمله دي و مشفوهاش الا بعد احداث مباراة الاهلي و كيما و بدأت تنتشر بقوه على تويتر و فيسبوك

بخبرتي الطويله في مدرجات و استادات مصر و عشان انا بحضر المباريات من و انا عندي 7 سنين يعني الاستاد تقريبا تاني اكتر مكان قضيت فيه وقتي فأنا مقتنع تماما بالمقوله دي
مفيش بوليس في الدنيا بيستخدم سلاح الخياله مع جمهور كره غير في مصر .... مع كل ماتش تلاقي متاريس و خيول و سلاح عند دخولك الملعب ... لما تكون رب اسره معاك عيالك واخدهم تتفرج على فريقك اللي بيجي مره كل سنه يقولك لازم تيجي قبل الماتش ب 5 ساعات تلاقي الخيول و العساكر في انتظارك ...( مع العلم ان اللي راكب الحصان ميفرقش عنه كتير في مستوى الذكاء) و يجي الباشا اللي قاعد ع الكرسي بيشرب السيجاره و قافل الباب مش عايز يدخل حد  و يقول للعسكري فضيلي المكان ده فيطلع يجري عليك بالحصان يدوس اللي يدوسه و يجري اللي يجري

عديت مرحلة الحصان ادخل بقى في مرحلة "صف واحد جنب الحيطه يا ولاد الوسخه" " مسمعش صوت واحد" "تذكرتك قبلك ياد انت و هو" و طبعا كل ده  بتنفيذ امين الشرطه المبجل و تحت اشراف الباشا

لو كنت سعيد الحظ و الباشا لقاك مؤدب ووصلت لباب المدرج تعالى للتفتيش مش حقولك اني قلعت الجزمه قبل كده و لا الراجل قالي اقلع البنطلون ولا الشتيمه اللي بتتقال لكن الاهم من ده كله ان ممنوع تاخد اكل ممنوع مياه ممنوع عصاية العلم ممنوع ... ممنوع .... ممنوع  و طبعا هو مش بيقولك لو سمحت ممنوع هو بيشد الحاجه منك او بتتمسك من قفاك و يقولك يا ترميه و تدخل يا يلا امشي من هنا !!!!!!

كل الكلام ده في التسعينيات و بداية الالفيه الجديده يعني قبل ظهور الاولتراس في مصر و مع ظهور جماعات روابط التشجيع "اهلي فنز كلوب " و " زمالك لوفرز يونيون " حاولنا ادخال العقليه الجديده و المنظمه في مدرجاتنا و لكن يبدو انها لم تعجب ظباطنا ان يكون هناك قوه منظمه داخل المدرجات تهدد عرش الباشا و رغم الامتناع عن الهتافات المعاديه و الشتيمه استمر التعنت الامني فكان لا بد من الانتقال الى "عقلية الالتراس" و البحث عن الحريه

من دون التطرق الى ما عاناه الالتراس و حتى لا نتهم الالتراس انهم من ادخلو الكراهيه و معاداة الناس للشرطه اعتقد ان ما ذكرته يؤكد ان النظرية و اننا لم نكن الجناه يوم  ما

مع دخول مرحله جديده مع شباب يرفض ان يهان و ان يسب امه او ابيه كان لابد من تعامل اخر من الجهات الامنيه فبدأت حملات احمد شوبير عضو الحزب الوطني و صديق ابناء المخلوع (حتى لا ننسى) ضد الاولتراس و تلفيق التهم الواحده تلو الاخرى فهذا اتهام بال شذوذ و بالكفر و مره اخري بالانحراف  و تهديد امن البلد

حتى اصبح هناك معتقد راسخ ان فرد الالترا هو كائن فضائي او شبح بينزل يضرب و يموت و يختفي فجأه

نعم حدث بعض التجاوزات في بعض الاوقات و تم الاعتراف بها من قيادات المجموعات و لكن لا يمكن ان يذبح شباب كان من نواة الثوره و مثال في الشجاعه

عرفتو بقى ليه ؟؟

A.C.A.B

ملحوظه : هذا الشاب موجه له تهمة اتلاف ممتلكات عامه في شارع صلاح سالم


http://www.youtube.com/watch?v=Dkwb4FN6u_g&feature=related