الاثنين، 30 يناير، 2012

أوطانك



صحيت النهارده و خير اللهم اجعله خير في دماغي سؤال من نوعية "البيضة الأول ولا الفرخه" و " الانسان مسير ولا مخير"
لكن طبعا بما اني ابن ناس و تعليمي اجنبي السؤال كان بالانجليزي "وات ايز هوم ؟" 
What is a home??
سؤال سهل , مش سهل أوي , عايز تفكير بس , لأ صعب على فكرة , أيه ده ده مستحيل بقى !!
سرحت بخيالي قليلا متأملا سؤالي فعاد الي الخيال كما قال تعالى عن البصر "خاسئا و هو حسير"
هووم في اللغه العربية يعني وطن .... معروفه و سهلة اهو , تعالا بأه نشوف ده إسمه إيه بموضوعية من غير إنفعالات ولا تشنجات
التعريف العلمي للوطن هو المكان اللي بتسكن فيه او محل الولادة أو زي ما بتقول الاغنيه يعني ايه كلمة وطن يعني أرض حدود مكان .. ولا حالة من الشجن
انا بقى مسكت في الكلمة الاخيره دي ... حالة من الشجن
لأن من الاخر كل واحد منا يختار وطنه باختلاف الزمان و المكان و الحالة المزاجيه , المهم انه لما يفكر فيه تجيله حالة الشجن المذكوره سالفا
دائما وطننا بعيد عنا لو مولود في مكان و عايش في مكان تاني حتحس ان مسقط رأسك هو وطنك و لو روحته حتحس ان بيتك هو وطنك
ما احنا كده شعب فقري نموت في العياط و الدموع و الحنين , هي عادة و لا حنشتريها
اوقات تشعر بأن مصر هي وطنك (لو بره البلد) و اوقات امك تكون وطن , محبوبتك وطن , سريرك وطن, سجودك بين يدي الله وطن , وحدتك وطن , ماضيك وطن , ذكرياتك وطن, انت في نفسك وطن لنفسك .... المهم ان يكون بعيد عنك و تحن اليه

انت من يختار الوطن بتوجيه من الظروف و أحوال المعيشة و في الاخر مش حتوصل لتعريف علمي او منطقي لاختيارك
فقط ستشعر به فقط  ينتابك شعور الحنين أليه و تسرح و تدمع و متعرفش توصله لأن الوطن لا يمتلك
فالوطن ليس مكان , الوطن حاله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق